نُشر لإيمان أسعد

12 يونيو، 2022

كنت محرّرة عمياء، ثم أبصرت

ظننتُ أن إبداء الملاحظات التحريريّة على النَّص أمرًا سهلًا، فأنت توجه انتقادًا إلى عمل غيرك، لكنّي كنت مخطئة، فهي مهارة تُكتَسب مع الوقت.

12 ديسمبر، 2021

من يكتب إليك؟

كمحررة، وكاتبة، عليَّ دومًا أن أتخيّل ثمانية تكتب إليك. ليس بالأمر السهل. فثمانية رصينة ومرحة، مثقفة لكن ليست نخبوية.

2022 © جميع الحقوق محفوظة لشركة ثمانية للنشر والتوزيع