«ثمانية» و«الثقافية» توقعان اتفاقية لبث وتوزيع الإنتاجات الوثائقية

وقعت شركة «ثمانية» اتفاقية مع «الثقافية» لبث وتوزيع إنتاجها الوثائقي على قناة الثقافية ومنصة «شاهد». 

20 فبراير، 2024

الرياض – 20 فبراير 2024: في خطوة مهمة نحو تعزيز وصول المحتوى الثقافي والوثائقي العربي إلى جمهور أوسع، وقعت شركة «ثمانية» اتفاقية مع «الثقافية» لبث وتوزيع إنتاجها الوثائقي على قناة الثقافية ومنصة «شاهد». 

بموجب الاتفاقية ستُبث مختارات من إنتاج «ثمانية» على القناة الثقافية، والتي كانت قد أطلقتها «مجموعة MBC» في الربع الأخير من عام 2023، ومنصة «شاهد». وسيكون أحدث إنتاجات «ثمانية» الوثائقية أول ما يُبث ضمن هذه الاتفاقية، وهو سلسلة «ذا قال» من تقديم خالد عون، التي توثّق تاريخ الشعر العربي الشعبي والفصيح بأسلوب قصصي وبصري فريد. وتتكون السلسلة من عشر حلقات، حيث ستُبث الحلقة الأولى احتفاءً بيوم التأسيس للمملكة. على أن تُعرض بقية الحلقات خلال شهر رمضان المبارك، وتُنشر بالتزامن على القناة ومنصة «شاهد»، إضافة إلى منصات «ثمانية» الرقمية.

علّق عبدالرحمن أبومالح المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«ثمانية» على الاتفاقية قائلًا: «إحدى أهم الركائز التي قامت عليها ثمانية هي محاولتنا لرواية قصصنا وثقافتنا بأسلوب مختلف. وسيسهم هذا التعاون في مساعدتنا على الوصول إلى جمهور أوسع واستدامة المحتوى الوثائقي الذي تنتجه ثمانية».

من جانبه، صرّح مدير القناة الثقافية مالك الروقي بقوله: «نسعى في القناة إلى دعم الإنتاج الثقافي في السعودية. ونشر الثقافة السعودية لكل العالم. وهذه الشراكة مع ثمانية تعد عنصرًا مهمًا لتحقيق هذا الهدف.»

يُذكر أن منصة «ثمانية» تعد أكبر شبكات البودكاست العربية، إضافة إلى كونها أكبر منتج للوثائقيات باللغة العربية بأكثر من 250 إنتاجًا وثائقيًا متنوعًا، تجاوزت مشاهداتها 100 مليون مشاهدة. 

-انتهى-

عن ثمانية

تنتج «ثمانية» أكثر من 20 منتجًا بين النشرات البريدية والأفلام الوثائقية والبودكاست لتوثيق الحياة في المجتمعات العربية. يتناول المحتوى مواضيع مختلفة من الثقافة والسينما إلى الصحة وأسلوب الحياة والمال، وتعد شبكتها للبودكاست الأكثر انتشارًا في العالم العربي، إضافة إلى كونها أكبر منتِج عربي للأفلام الوثائقية في السعودية. أطلقت «ثمانية» مؤخرًَا ضمن خطتها للتحول إلى شركة تقنية إعلامية تطبيق «راديو ثمانية» المخصص للاستماع إلى برامج البودكاست وموقع «ثمانية.كوم» لنشر المقالات والنشرات البريدية.