المدونة

15 أكتوبر، 2023

ثمانية تحصل على «الرخصة ب»!

نعلن حصول ثمانية على «الرخصة ب» كثاني شركة في المملكة العربية السعودية، لنؤكد التزامنا بقيم ثمانية في الاهتمام بالبيئة والتأثير.

14 مايو، 2023

الاجتماعات مضيعة للوقت

الاجتماعات السيئة هي التي بلا هدف أو أجندة واضحة. وينتهي الأمر فيها بالحديث عن الأمور غير المهمة التي لا تسهم في تحسين العمل.

30 أبريل، 2023

لماذا ثمانية تخسر

يأتي قرار «أن نخسر» لنستثمر أكثر في ما نفعل؛ بهدف تحصيل أرباح أكبر على المدى البعيد. هذه الأرباح تأتي من الاستحواذ على حصة كبيرة في السوق.

9 أبريل، 2023

كيف نكتب في ثمانية

هذا ما يميّز سهولة وجودة الكتابة في «ثمانية». فتقرأ التغريدة أو المقالة، فتجدها سهلة كأنّها رسالة من صديقك، لكنّها صحيحة اللغة مُجملًا.

2 أبريل، 2023

كيف نحافظ على رشاقتنا

ألغينا رئيس تحرير الشركة، وصار عندنا عشرات رؤساء التحرير، فبات لكل برنامج رئيس تحرير مستقل يقوده، يوظّف من يشاء ويستضيف من يشاء.

26 مارس، 2023

ماذا قرّرنا في رمضان

نشارك محبّي نشرتنا السرية فقط: ثلاثة قرارات داخلية اتخذناها في رمضان. الأول قرار تسويقي، والثاني قرار إداري، والأخير قرار إنتاجي + تسريب.

19 مارس، 2023

لماذا لا نوظف «ضابط جودة»

في «ثمانية» نؤمن بمبدأ الإحسان، وهو أن تحسن عملك، يعني ألاّ تغادر صغيرة ولا كبيرة إلا تنبّهت لها. فكل موظّف هو ضابط جودة عمله.

12 مارس، 2023

لماذا نفصل موظفينا

يرتفع أداء الفريق ويصنع المعجزات، إذا عملوا مع أشخاص بمستواهم نفسه أو أعلى. ويقل أداء الفريق ويتخاذل، إذا عملوا مع من هم أقل منهم.

5 مارس، 2023

لماذا ألغينا إجازة الموظف السنوية في ثمانية

يعمل الموظف في ثمانية دون حساب لعدد ساعات عمله في اليوم، ولا عدد الأيام التي يعملها في الأسبوع، ولا عدد أيام الإجازات التي يأخذها في السنة.

26 فبراير، 2023

لماذا توقفت النشرة السريّة

أدركنا أن «النشرة السريّة» فقدت بريقها، وغاب رأي ثمانية فيها. تحولت إلى نشرة عاديّة، بلا طعم ولا رائحة ولا لون.

5 فبراير، 2023

لماذا اخترت صناعة الأفلام؟

لا تختلف أفلام «فلان» كثيرًا عمّا أحب، فهي انعكاس حقيقي للحياة، نرافق فيها شخصيات الأفلام خلال اليوم، ونستمع إلى حكاياتهم.

29 يناير، 2023

لماذا أقدس الردود؟

أقدس أهمية «الرد»، وصار هذا التقديس ينعكس على أي رسالة أو اتصال يصلني سواءً كان ضمن عملي أو خارجه، فأحاول دائمًا ألّا أترك أي رسالة دون رد.

22 يناير، 2023

هل تصنع المماطلة قصصًا أفضل؟

أخذتْ بعض الحلقات وقتًا أطول من المتوقع لإنتاجها. لكن هذا التأخير أعطاها حياةً جديدة، كبودكاست «احتيال» لاحقًا.

15 يناير، 2023

فلم قصيدة الملك: القصة الكاملة

فلم قصيدة الملك أصبح متاحًا الآن على قناة ثمانية؛ ندعوكم إلى مُشاهدته ومتابعة بقية شخصيات أفلام جواب التي ستروي لكم حتمًا القصة الكاملة.

8 يناير، 2023

هل توجد وصفة سحرية للبدء بالعمل؟

بعد تجارب عدّة وصلت إلى الشكل المثالي الذي يجعلني أكثر إنتاجية. صرت أنسخ هذه البيئة في أي مكان أعمل به.

1 يناير، 2023

هل جودة العمل تتطلب وقتًا أطول؟

عندما عُرضَت فكرة بودكاست «الفجر»، والطريقة التي سيشرح بها البودكاست سياق الأخبار، كنت من أشد المتحمسين له.

25 ديسمبر، 2022

ما الذي قد ينقذنا من التعاسة؟

في أحلك لحظات حياتي، كلما ضاقت علي وحُصرت من جميع الجهات؛ كنت أتمرد على الحياة بكوب قهوة «مزبوط»، ولفة على أُبحر.

18 ديسمبر، 2022

الهودج في الطريق إلى ثمانية

لا يسعني إلّا أن أتساءل، ما الذي كان يتحدّث عنه أجدادنا في الهودج؟ فلا أظن أن هناك زحامًا يشتكون منه في الصحراء.

11 ديسمبر، 2022

كيف أتجاوز عتبة البداية

قرّرت أنْ أبدأ فقط، وألا أفكر بالمُخرجات النهائية الآن. ولعل هذه كانت هي القفزة التي تخطّيت بها حاجز البداية

4 ديسمبر، 2022

العمل الحر ليس حرًّا دائمًا

كنت سعيدًا بالعمل الحر، لأني كسبت معه أعمالًا وعملاء أفخر بهم. ولكن بدأت أفكر في المستقبل، بفكرة الوصول إلى عمر معين أحتاج فيه إلى وظيفة.

27 نوفمبر، 2022

لا بأس بشيء من الفوضى

منذ كنت طالبة وأنا أحب السهر والدراسة ليلًا، فتركيزي وأفكاري الإبداعية وطاقتي الكتابية، تتدفّق كلها في الساعات التي تلي منتصف الليل.

20 نوفمبر، 2022

لماذا توقفت عن أكل السّكر الأبيض؟

استمعت إلى حلقة فنجان مع أخصائي كيمياء الطعام عمّار العمّار. ما أن انتهيت من سماعها، حتى أعلنتها صريحةً: لن آكل السكر الأبيض. 

13 نوفمبر، 2022

لا تغفل عن كونك إنسانًا

استوعبت أن من أهم الأجزاء في عملي بالصحافة، يكمن في التقاطع مع المشاعر الإنسانية الحقيقية، الصادمة وغير المتوقعة.

6 نوفمبر، 2022

التغيير، صديقي المفضّل

موجة التغيير ستطالنا شئنا أم أبينا، وستتكرر باستمرار على مسيرتنا المهنيّة أو حياتنا الخاصة، وربما طريقة تفكيرنا.

30 أكتوبر، 2022

كيف يبدو اليوم الأول في ثمانية؟

لن يعرف الموظف الجديد في يومه الأول كل ما يحتاج معرفته عن ثمانية، لكن دوري أن أطمئنه أنَّ أي سؤال سيجد جوابه لدى الموارد البشرية.

23 أكتوبر، 2022

بعد 100 حلقة، من الضيف الذي نطمح له؟

غاية سقراط منذ اليوم الأول وحتى آخر حلقة: «توثيق حكاية التحول السعودية». الحكاية التي نعيشها ولا أعتقد أننا ندرك ضخامة تأثيرها.

16 أكتوبر، 2022

جينوم: بين المحتوى العلمي والأزمة الأخلاقية

طيلة سنتين إلا عدة أشهر، و«جينوم» موجودٌ دومًا في عقلي. تنقّلت بين مشاريع مختلفة، وظلَّ «جينوم» حاضرًا في حديثي مع الناس.

2 أكتوبر، 2022

السبب وراء تركي الجامعة

لأن السؤال «ليش تركت الجامعة؟» هو أكثر سؤال سئلته في حياتي بعد «إيش اسمك؟»، سأحاول أن أشرح أسبابي في هذه التدوينة.

25 سبتمبر، 2022

لماذا بيسكامب؟

ثمانية تكبر كل يوم، ويزداد أعضاء الفريق. يندمج أفراد الفريق بسرعة على بيسكامب لأنها منصة عمل سهلة جدًا وخالية من تعقيدات التطبيقات الأخرى.

18 سبتمبر، 2022

لماذا انقلبت على «گ»؟

أعلن عبدالرحمن الإطاحة بـ«گ»، واختيار «ج» بديلًا. وفورًا بعد الفرحة العارمة بالإطاحة، اندلع نقاشٌ حول أحقية «ج» بالخلافة.

11 سبتمبر، 2022

المزاجية ونظرية القرد والطاقية

بصفتي موظفًا يُنتظر منه أن يكون خلّاقًا، أحرص في كلّ مهمة أن أقدّم أكثر من خيار للنّص أو الفكرة المطلوبة.

4 سبتمبر، 2022

لا تتنازل عن حقك في الثناء

اتفقنا أنّ المرئيات مهمة للجميع، سواء أكانت إيجابية أم سلبية، وأنّ الأخيرة -السلبية- أهمّ، لنتطور ونشعر بأهمية ما نفعله وبجديّة مساهماتنا.

28 أغسطس، 2022

هل ثمانية تضحك؟

ثمانية ليست منصة إخبارية ولا وزارة رسمية، ثمانية تشبهنا. تضحك وتتفاعل مع قضايا المجتمع وما يشغله، الحزين والمثير والمضحك كذلك.

21 أغسطس، 2022

الألعاب الصوتية في البودكاست

لا يكفي أن تعرف ماذا تقول، ولكن كيف ستقوله. ما هي ألعابك الصوتية-كما أحب أن أسميها- التي ستأخذ بها المستمع في رحلة ماتعة؟

14 أغسطس، 2022

نادي الخامسة صباحًا

يتصادم تسارع إيقاع المدينة مع الخيال والفساحة اللذين تتمتع بهما قريتي وطقوس الصباح التي كان لها الدور الأكبر في إيجاد المساحة للإبداع.

7 أغسطس، 2022

فنجان: النسخة 5

وصل فنجان إلى كل مكان. يعرفه الكبير والصغير، الأمير والوزير، الشيخ والغفير. وآن للشعار أن يتغير. فبحثنا عن القيمة والأثر.

31 يوليو، 2022

الخيط الرفيع بين الفن و«الحوسة»

ميزة المهام التقنية والإدارية هي وضوح أهدافها ومتطلباتها. على عكس المهام الفنية التي تعتمد على الذائقة أولًا، وتظل عالقة في البال.

24 يوليو، 2022

كيف نعرّف المحتوى؟

أخوض -أنا نايف العصيمي- نقاشات كثيرة في عملي، يكون جوهرها سؤال ما المحتوى؟ هل فيه قصة؟ هل تستحق أن تروى؟ 

17 يوليو، 2022

السر في إدارة الوقت

اليوم؛ أعمل صباحًا في شركة ثقافتها كثقافة الشركات الناشئة، فلا أعلم أحيانًا متى ينتهي الدوام، لأنّي ليس عندي هاجس العودة إلى المنزل. 

3 يوليو، 2022

عقدة الأستاذ والطالب

قد يكون حل عقدة «الأستاذ» هذه أن يعمل معك زميلٌ جديد، تعلمه وتصير أنت «أستاذه». أو المزيد من الوقت حتى تُصقل مهاراتك.

26 يونيو، 2022

الفن كأداة صحافية

في عصر يُحكم فيه على الكتاب من غلافه لا من عنوانه، أتساءل: هل يمكن للفن أن ينقل التجربة الصحفية لبُعد آخر تمامًا؟

19 يونيو، 2022

أنقذ نفسك من الاحتراق

أدركت أنّي على وشك الاحتراق عندما بدأ وقتي يمرُّ دون فترات راحة، مع تفويتي مواعيد الفطور والغداء. لينتج عن ذلك حريق هائل.

12 يونيو، 2022

كنت محرّرة عمياء، ثم أبصرت

ظننتُ أن إبداء الملاحظات التحريريّة على النَّص أمرًا سهلًا، فأنت توجه انتقادًا إلى عمل غيرك، لكنّي كنت مخطئة، فهي مهارة تُكتَسب مع الوقت.

5 يونيو، 2022

ما لم أعرفه عن العاملات المنزليات

تجبرنا بعض اللحظات على التواضع، والتنحّي جانبًا لنصمت ونستمع ونتعلّم. هذه اللحظات تُشعرني بالامتنان لمهنة الصحافة.

29 مايو، 2022

ماذا تفعل بعد الخامسة مساءً؟

لا أشعر أن الروتين يأخذ منّا الاحتفاء الذي يستحق، فبدونه يكون إنجازنا محض صدفة ونجاح غير مستمر يخبو ويخفت حسب الظروف ومجريات الأيام.

22 مايو، 2022

كرسي الاعتراف: أن تطرد الشكوك من أجل فكرة

إيمانك بالفكرة هو أصل كل عمل وقيمته، حتى لو ثارت شكوك وشكوك الناس من حولك، تذكر سبب انبثاق الفكرة وقيّمها.

15 مايو، 2022

الصوت في مواجهة الصورة

اكتشفت أن كتابة النصوص للبرامج المرئية تختلف عن الصوتية بعد أن شاهدت تحرير جميل لحلقتي الأولى التي كتبتها.

8 مايو، 2022

اللهم اجعلنا من الفاهمين لا الحافظين

آمنت أنّي لو قضيت بقيّة عمري أكتب أدلة إجرائية، وغير إجرائية، وأرسم خططًا وأعقد اجتماعات بفائدة، ومن دون فائدة، لذهبت كلّها أدراج الرياح.

10 أبريل، 2022

اجتماعات لست ساعات يوميًا

في ثمانية، يحفز دستور الاجتماعات الموظفين على تقليل الاجتماعات قدر الإمكان، وعلى أن تكون واضحة الأهداف والمخرجات.

3 أبريل، 2022

«لماذا؟».. سؤال المليون مهمة

ستمنحك الإجابات التي تعطى لك مقابل سؤال «لماذا» مفاتيح تسهّل عليك أداء المهام إلى حدٍّ ما، ولكن لا تتوقع أن تُعطى إجابات شافية على الدوام.

27 مارس، 2022

دافع عن نصك

الكتابة فعل تكشّف، فعندما تكتب فإنك تكشِف عن أفكارك أو رؤاك عن العالم ومشاعرك أحيانًا. ولذا تكون لحظة جلوسك مع المحرر لمراجعة نصك لحظة ضعف.

20 مارس، 2022

الحلول ليست دائمًا حلًا

أبحث عن الدروس، عن النصائح القابلة للتطبيق، عن الحلول التي ساعدتني على تخطي صعوبة ما. بينما الواقع، هو أن أشد الصعاب كان حلها البسيط: الصبر.

13 مارس، 2022

شبح المُسوّدة

ستظل المسودة الأولى، وإن منحتها كل طاقتي، مسودة تحتاج إلى التشذيب والضبط ونظرة غيري في الحكم عليها وملء ثغراتها. 

6 مارس، 2022

جوهر البودكاست هو النص

جوهر البودكاست القصصي هو النصّ البديع، تخيّلوه مثل سيناريو لفلم ناجح: خطُّ سردٍ متسّق، نعرفُ شخصياته ونتعلّق بها.

27 فبراير، 2022

بين صناعة الوثائقي وتوثيق اللحظة

طبيعة الشخصيات اليومية، الضحكة والابتسامة الطبيعية. عندما تلتقط الكاميرا كل ذلك، أرى حينها أننا ننتج وثائقيًا حقيقيًا.

20 فبراير، 2022

سنة ونصف بين النصّابين

عندما بدأت العمل على مشروع احتيال في منتصف 2020، كانت الخطة أن أنتج حلقةً في بودكاست أصوات. وكان واضحًا أنها ستأخذ وقتًا طويلًا.

13 فبراير، 2022

بين الأمس واليوم

يكاد لا يغيب ذكر تعلّم البرمجة كإحدى أهم المهارات في وقتنا الحالي. وليست مرتبطة بريادة الأعمال فقط، بل تكاد تكون أهم المهارات المستقبلية.

6 فبراير، 2022

خوف التفويت

اتكأت على التنبيهات لأتجنب خوف التفويت (Fear of missing out) الذي عشّش لسببٍ ما على كتفي متأخرًا، بعد سنتين من العمل من المنزل.

30 يناير، 2022

الجوكر والمتخصِّص

التنوع والتخصص وجهان لعملة واحدة. صحيح أن دور الجوكر مهم، لكن عاجلًا أم آجلًا تخصصك في مجال معيّن والإبداع فيه هو ما يرفع سهمك الوظيفي.

23 يناير، 2022

ابدأ يومك بما تحب

أحب أن أبدأ الصباح بشيء محبب لي، كأن أفتتحه بممارسة الرياضة، زيارة مكان جديد، فطور مع والديّ، أو البحث عن أفضل معصوب في الرياض.

16 يناير، 2022

نزهة بين ألغام تويتر

حين كُلّفت بمهمة الكتابة في تويتر ثمانية، تردّدت كثيرًا؛ فتويتر ليس المكان الأنسب للبدء في مشوار الكتابة مع جهةٍ ما.

9 يناير، 2022

حين تحوَّل شغفي إلى وظيفتي

يوم قررت الانتقال إلى مدينة مجهولة بالنسبة لي للالتحاق بوظيفتي الجديدة، لم أتردد للحظة؛ فهناك سأصنع أفلامًا وثائقية.

2 يناير، 2022

كلّما تزعزع إيماني بالصحافة الإنسانية

سؤالُ التعلّق والاستغلال أرَّق الصحفيين والباحثين لعقود، خاصة الذين يعملون على مقربةٍ من القصص الإنسانية وصحافة الكوارث.

26 ديسمبر، 2021

الالتزام لا يقتل الإبداع

كل المُبدعين، اتفقوا على أن الإبداع عملية مُمنهجة، تتحرك بالرغبة في الإنجاز والالتزام. حتّى لو كانت بمهام صغيرة يومية.

19 ديسمبر، 2021

الأصل الأعظم قيمة في الشركة

لو سألتَ عشرة من زملائك، «أين ستذهبون لإنجاز مهمة تحتاج إلى تركيزٍ عالٍ؟» على الأغلب لن تكون إجابتهم الأولى «المكتب»!

12 ديسمبر، 2021

من يكتب إليك؟

كمحررة، وكاتبة، عليَّ دومًا أن أتخيّل ثمانية تكتب إليك. ليس بالأمر السهل. فثمانية رصينة ومرحة، مثقفة لكن ليست نخبوية.

28 نوفمبر، 2021

صفر نقد صفر تطوُّر

قد يثير فيك الانتقاد مشاعر الغضب والإحباط، وقد يصل الأمر بك حدَّ التشكيك بما تستطيع فعله، لكن الأمر يعتمد عليك في تعاملك مع النقد.

21 نوفمبر، 2021

سأمحو دائرة الراحة من حياتي

الانتقال قدمًا من نقطة إلى الثانية وتعلُّم الخبرات الجديدة أمورٌ لا يكتسبها من يحصر نفسه في دائرة الراحة.

14 نوفمبر، 2021

نغلط ونتعلَّم

قال لي عبدالرحمن أبومالح أن مساحة الخطأ واردة مع كل عمل ننتجه في ثمانية، ونتفهم ذلك، لكن ما لا نفهمه هو اللامبالاة بعد الخطأ.

7 نوفمبر، 2021

هل نخاف أم نأمل؟

خرج بودكاست بُكرة محاولة للإجابة عن سؤال كيف نصنع مستقبلًا أفضل، لا من باب الخوف بل سخاء فكرة كوننا نستحق هذا الغد الآمن والعادل والسليم.

31 أكتوبر، 2021

أحمد الحقيل رئيسًا للمحتوى في ثمانية

ينضم أحمد اليوم إلى فريق «ثمانية» في أكثر مراحلها ازدهارًا وتطورًا، ويبني مع فريق المحتوى أعمالًا وقصصًا أصيلة.

24 أكتوبر، 2021

لا وقت للاستنزاف!

ينتابني الشعور ذاته اليوم وأنا أتفقد طلب إجازتي الطويلة، أقرأ بعينيْن لامعتيْن: «تمت الموافقة». هذه ستكون أول إجازة طويلة آخذها في حياتي.

17 أكتوبر، 2021

حاول مرة ومرتين وثلاثة!

الأمل، هو المحرك الأساسي لنا بالعمل، وهو الذي يجعلنا نحاول المرة تلو الأخرى، هو الذي يجعلنا نستيقظ كل صباح ونعمل لأوقات متأخرة.

10 أكتوبر، 2021

الرواية المازنية العظيمة

تسحرني فكرة الخلق الإبداعي منذ طفولتي. كنت أدرس نهارًا، وأعمل في المساء على إنهاء الرواية المازنية العظيمة.

26 سبتمبر، 2021

التنبيهات، زميل ثقيل الدم

تصلني التنبيهات في أي ساعة من اليوم. أناس يراسلونك في الصباح وآخرون بعد منتصف الليل. وكوني «الواد الجديد» فقد حرصت على الرد فورًا.

19 سبتمبر، 2021

كل عمل تصنعه انعكاسٌ لما تؤمن به

أيًا تكن طبيعة المشروع، وأيًّا يكن دورك، وأيًا يكن من تعمل معه، قيمك ومبادئك التي تؤمن بها تحدد كل شيء.

12 سبتمبر، 2021

«خل عندك رأي»

يتوجب على الشركات أن تحمل أراءً واضحة تجاه مواضيع معينة تختارها وفق سياقها ورؤيتها التسويقية، لا التزام الحياد.

10 أغسطس، 2021

بودكاست «سقراط» جزء من عائلة ثمانية

تمرّ السعودية اليوم بأكبر قصة في تاريخها، يوثقها الصديق عُمر. وبينما كانت العديد من برامج البودكاست تنمو وتسقط في دورة سريعة، كان «سقراط» ينمو مستقلًا وبشكل متسارع، مكونًا جمهورًا يتضاعف مع كُل حلقة.

14 يوليو، 2021

فيصل الغامدي، رئيسًا للأعمال في ثمانية

يقول فيصل أن عمل المهندس الرئيس يكمن في حل المشاكل، فهو المخطط والمهندس للعمل. وهذا بالتحديد ما يسعى لتحقيقه في ثمانية.

12 يونيو، 2021

لماذا فصلنا موقع الشركة عن «ثمانية»

يساعد هذا الفصل على فهم الفرق بين ثمانية، والشركة. ويقلل اللبس المحتمل لزوار ثمانية. ويعزز قيمتي الشفافية والاستقلالية التي نسعى لها.