سياسة النشر

جميع الآراء المنشورة على موقع ثمانية تمثّل أصحابها -كاتب المقالة أو ضيف اللقاء- ولا تمثّل بالضرورة موقع ثمانية.

ينطبق على سياسة النشر ما هو مكتوب أدناه. ويُركَّز في هذه الصفحة على المقالات المنشورة على موقع ثمانية. وينطبق على هذه السياسة ما ينطبق على جميع انتاجاتنا من الالتزام بقيمنا وهويتنا وأخلاق المهنة.

ماذا ننشر؟

ننشر في ثمانية مقالات من مجالات متنوعة، يكتبها كتّاب من كافة أرجاء الوطن العربي. ومن أنواع المقالات التي ننشرها:

«مقالات الرأي» وهي مقالات تسرد رأيًا واضحًا  للكاتب في موضوع معيّن، مع شواهد ونقاط يُرتكز عليها. لا يهم أن يطرح الكاتب وجهة النظر الأخرى، وإنما يركّز على المنطق والحجة وقوة الأدلة والاستنادات العلمية والتاريخية التي تدعم رأيه.

كما ننشر «المقال التحليلي» حيث تستعرض المقالة فكرة معينة وتحللها من زوايا مختلفة. مثلًا قد تكون آراء المدارس الفكرية الشهيرة، أو تطبيقات الفكرة على الواقع المعاش، ثم يحللها الكاتب من وجهة نظره، ويستعرض إيجابياتها وسلبيّاتها أو أسبابها ونتائجها.

ننشر أيضًا «المقال القصصي» الذي يعالج الفكرة بأسلوب قصصي وفي معرض سرد الحكاية، لكن بدون أن يغرق في الجماليات الأدبية الأسلوبية.

كما ننشر مقالات في مواضيع أخرى تعالج مختلف القضايا؛ في مجالات الرأسمالية، الثقافة، السلطة، المستقبل. كما أننا ننشر المقالات القصيرة في حدود 500 كلمة، وهذا النمط من النشر خاص بالنشرات البريدية، حيث تعالج هذه المقالات القصيرة الأفكار دون إسهاب.

كيف تكتب ثمانية؟

  • ينبغي أن يكون المحتوى المنشور لدينا في ثمانية أصيلًا، لم يُنشر من قبل في مكانٍ آخر، حتى لو كانت مدونةً شخصية.
  • لا تقل المقالة عن 800 كلمة ويمكن أن تزيد حتى 2,000 كلمة، موزّعة على فقرات مترابطة. فلا ننشر المقالات المقتضبة جدًا، ولا تلك التي تملّ في سرد التفاصيل. ويُنظر للزيادة بعين التساهل إذا ما كانت ضروريةً لبناء النص.
  • موثوقية المصادر المستند إليها من أهم ما نحرص عليه؛ ويتحقّق ذلك بتضمين الروابط مع النص.
  • عنوان المقال يُفضَّل أن يتضمن تساؤلًا، أو يُكتب بصياغة تثير الفضول لدى القارئ، أو بصيغة مقارنة.
  • تبدأ المقالات بمقدمة عامة عن المحتوى من 100 الى 200 كلمة، تتضمن الكلمة المفتاحية ويضاف لها عنصر التشويق لمحتوى المقال من خلال أسئلة جذابة أو عرض لمقتطفات مهمة من المقال.
  • يُقسَّم المقال إلى عناوين فرعيّة (H2)، وتتضمن تلك العناوين -على الأقل مرة واحدة- الكلمة المفتاحية. لا تزيد طول الفقرة تحت العنوان الفرعي عن 100 الى 150 كلمة، مع تقسيم الأفكار الى نقاط محددة بسيطة الفهم.
  • إذا وجدت تفاصيل كثيرة تحت عنوان (H2)، تُقسَّم إلى عناوين (H3)، وتحت كل عنوان وصف لا يزيد عن 50 كلمة.
  • يجري تضمين الكلمات المساعدة داخل المحتوى، سواء في العناوين الفرعية أو داخل المحتوى.
  • تُضاف صورة أو أكثر داخل المقال بحيث لا يزيد حجم الصورة عن 100 كيلو بايت.
  • يُختتَم المقال بملخص مبسط من 100 كلمة ويتضمن الكلمة المفتاحية.

قواعد لغوية

في حال توافق معايير النشر مع المقالة التي تخطط لكتابتها، فالتالي هي المعايير التقنية للنشر مع ثمانية. والمرجو استخدامها لبدء الكتابة:

  • نستخدم في ثمانية اللغة العربية الفصحى الخالية من التعقيد والتنطّع. نتفادى التهويل، ونميل إلى المفردات الرصينة الواضحة.
  • تعتمد ثمانية حرف «القاف» لتمثيل صوت /g/ في الكتابة، بدلًا من كتابته بحرف «الجيم» أو «الغين». مثال: «برقر» و«قوقل».
  • تُعرّب ثمانية أسماء الأشخاص كما تُنطَق باللغة الأصلية؛ فلا نكتب «يعقوب» بل نكتب «جيكوب».
  • تُعرّب ثمانية أسماء المدن والدول كما ننطقها باللغة العربية، فلا نقول «أميركا» بل «أمريكا». 
  • نستثني ذكر العربية والإنقليزية معًا لدى كتابة لعلامات والأسماء الشهيرة التي لا تحتاج لتوضيح، مثل شركة أبل أو الرئيس ترمب.
  • نكتب العلامات التجارية كما تكتبها الشركة لنفسها في مدوناتها العربيّة الرسميّة، مثل أبل (بهمزة قطع). والأغلب أنَّ الشركات لا تعرّب أسماءها إلا ما ندر، وفي هذه الحال يخضع تعريب اسم الشركة إلى قواعد ثمانية اللغوية؛ فنكتب «قوقل» (Google) بناءً على قاعدة اعتماد «القاف» لتمثيل صوت /g/، ونكتب «متا» (Meta) بناءً على قاعدة حذف حرف المد غير المنطوق.
  • نعتمد في ثمانية الاسم الشائع المتداول عربيًّا، سواء كان المتداول تعريبًا لفظيًّا أو ترجمة للجهاز أو التقنية، ونكتبه دون علامتي تنصيص. فمثلًا نكتب: آيفون وبودكاست، ولا نكتب «ستريمنق» بل البث الترفيهي، ولا نكتب «بلوق» بل مدونة.
  • التنوين: يكون التنوين على الحرف لا على الألف؛ فالألف علامة للتنوين بينما الحرف المنوّن هو الأصل. فنقول: كاتبًا، رائعًا، صادقًا. لا يعني هذا أنّ «كاتباً» خطأ، إلا أنّنا في ثمانية نميل للقاعدة لأولى، ونود تعميمها على جميع المقالات.
  • التعداد: بين كل عنصر وآخر، يكون هناك حرف «الواو» أو «أو»؛ فالعربية ليست كالإنقليزية. فنقول: تتمحور ثمانية حول المستقبل والتوثيق والتحقيقات.
  • لا نكتب حرف المد غير المنطوق في المصطلحات المعرَّبة. فنكتب «أوربا» وليس «أوروبا»، «فلم» وليس «فيلم»، «ديمقراطي» وليس «ديموقراطي».
  • لا تُضاف «هو» و«هي» وما شابههما بين المبتدأ وخبره في الجملة الاسمية إلا إذا استدعى السياق ذلك، لأنَّ هذا من تأثير ترجمة فعل الكينونة (be) من الإنقليزية.
    مثال:نكتب «الاقتصاد عاملٌ مهم»، ولا نكتب «الاقتصاد هو عاملٌ مهم.»
  • توضع عناوين الكتب والأفلام والبرامج المرئية والمسموعة العربيّة بشكل عام بين علامتي تنصيص «». مثلًا:  نالت رواية «دفاتر الورَّاق» جائزة البوكر العربية، استمع إلى الحلقة الجديدة من بودكاست «أصوات». ولا يُكتب العنوان مائلًا.
  • في حال عناوين الكتب الأجنبية، نكتب العنوان بالترجمة العربية بين علامتي تنصيص « » ثم العنوان الأصلي بين قوسين (). في حال لم يُترجم الكتاب إلى العربيّة، يترجم كاتب المقال العنوان، ويعتمد المحرّر صحته. مثال: في رواية «في ذكرى الذاكرة» (In Memory of Memory) تمزج الشاعرة ماريا ستبانوفا بين كتابة السيرة والكتابة التخيّلية.
  • في حال الأفلام والبرامج الأجنبية، يُكتَب العنوان بالعربية كما يُنطق في اللغة الإنقليزية بين علامتيْ تنصيص«» ثم العنوان الأصلي بين قوسين ()، ولدى تكرار الإشارة يُكتفى بالعنوان المعرَّب. مثال: تعرض نتفلكس جميع مواسم مسلسل «فريندز» (Friends).

إجراءات النشر

  • يُقرر فريق التحرير عنوان المقالة، أما محتواها فسيعمل الفريق مع الكاتب لتطويرها ومراجعتها من حيث صياغة الفكرة والتدقيق اللغوي والإملائي، لتتوافق مع معايير الجودة في ثمانية. ولن تُنشر المقالة إلا بعد موافقة الكاتب.
  • حينما تنشر المقالة على موقع ثمانية، فإنّ ملكية المقالة تكون من حق ثمانية. ولا يحق للكاتب إعادة نشرها في مكان آخر، أو استخدامها إلا بموافقة من ثمانية.
  • جميع حقوق المؤلف في موقع ثمانية بما في ذلك -على سبيل المثال لا الحصر- النص والأعمال الفنية والرموز والصور الفوتوغرافية والموسيقى والمواد السمعية والمرئية في هذا الموقع مملوكة من قبل شركة ثمانية للنشر والتوزيع في السعودية.

مهتم؟

2022 © جميع الحقوق محفوظة لشركة ثمانية للنشر والتوزيع